أكدت مي محمود،أمين سر لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب،أن اللجنة المصرية السودانية المشتركة لها دور فعال لتعزيز التبادل التجاري بين البلدين وتعتبر هي الأهم خلال الفترة الحالية.

وأضافت "محمود" خلال مداخلة هاتفية لها ببرنامج "عين على البرلمان"، على قناة "الحياة"، اليوم الأحد، أن اللجنة المشتركة بدأت عملها عام 2011 ولكن هذه المرة هي الأولى التي ستنعقد فيها برئاسة الرئيسين عبدالفتاح السيسي وعمر البشير، مشيرة إلى أن هناك العديد من اللجان التي تعمل من خلال هذه اللجنة المشتركة ودورها تعزيز التعاون بين مصر والسودان في جميع المجالات.

وأشارت إلى أنه تم افتتاح معبر أرقين الدولي بين مصر والسودان الأسبوع الماضي، ومن المنتظر افتتاح هو حلم الطريق الدولي بين اسكندرية - كيب تاون، الذي يعزز التبادل التجاري بين دول شمال وجنوب القارة الأفريقية.