فرضت ثلاث مدن صينية قيودا جديدة على شراء العقارات في إطار مساعي كبح الأسعار الآخذة في الارتفاع جراء المضاربة في العقارات.

وقالت الحكومة المحلية في تشنغتشو بموقعها الالكتروني أمس السبت إنه لن يسمح لسكان المدينة الذين يملكون عقارين وغير السكان الذين يملكون عقارا واحدا سوى بشراء المنازل التي تتجاوز مساحتها 180 مترا مربعا.

وفي تشنغدو عاصمة مقاطعة سيتشوان بجنوب غرب البلاد سيسمح للمشترين المحتملين بشراء عقار واحد في أحياء معينة في المدينة وسيطلب ممن يشترون عقارا ثانيا سداد 40 بالمئة من ثمن العقار على الأقل كدفعة مقدمة.

وقالت حكومة تشنغدو إنها ستفرض عقوبات على المطورين العقاريين الذين يحتفظون بالأرض ويرجئون بدء البناء عن الموعد الذي يتعهدون به وستتصدي لنشر الشائعات في السوق العقارية.

وقالت مدينة جنان في شرق الصين اليوم الأحد إنها لن تسمح للسكان الذين يملكون ثلاثة عقارات بالفعل بشراء المزيد. ورفعت الدفعة المقدمة التي يسددها راغبو الشراء إلى 30 بالمئة من 20 بالمئة فضلا عن إجراءات أخرى ذكرت تفصيلا على موقع حكومة المدينة.

وتشير بيانات مكتب الإحصاءات في الصين إلى أن متوسط أسعار المنازل الجديدة في 70 مدينة كبرى زاد بمعدل سنوي 9.2 بالمئة في أغسطس آب ارتفاعا من 7.9 بالمئة في يوليو.