قدمت الممثلة الأمريكية جوينيث بالترو نصيحة صحية مثيرة للاهتمام، وجاء ذلك فى تقرير نشره الموقع الأمريكى "businessinsider" ، منها العلاج بلسعات النحل يمكن أن تقلل من الالتهابات بأمان أو علاج بعض الإصابات القديمة .
وفى هذا الإطار اعترفت الممثلة الأمريكية جوينيث بالترو مؤخرا لصحيفة نيويورك تايمز أنها "بشكل عام منفتحة على أى شىء، هذا يشمل لسع النحل عمدا، حيث إنها استخدمت العلاج بلسع النحل الذى يتواجد منذ آلاف السنين ويستخدمه الكثير من الأشخاص للتخلص من الالتهابات والندوب.
قالت بالترو إن لسعات النحل أمر مؤلم، لأنه يتم التعرض للسع النحل حيا دون استخدام بنج خلال جلسة العلاج بالنحل، كما يمكن أيضا استخدام سم النحل فى العلاج وليس اللسعات فقط، مضيفة أن المادة اللزجة التى تلقتها أثناء العلاج بلسعات النحل أدت إلى اختفاء إصابة قديمة لديها، لذا فإنها توصى بمختلف المنتجات والممارسات التى لها علاقة بالنحل.
ومن جانب آخر قال الدكتور كلاى جاكسون- نائب رئيس مجلس إدارة الأكاديمية الأمريكية لإدارة الألم إنه لا يجب على الأشخاص محاولة العلاج بالنحل كخيار أول دون استشارة الطبيب، لأن كثيرا من الناس لديهم حساسية من سم النحل وتم الإبلاغ عن الآثار الجانبية منها السكتات الدماغية النزفية، مضيفا أن بعض الناس لديهم خطأ شائع وهو أى شىء طبيعى ليس له آثار جانبية.