أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم ، بدء إجراءات انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل نهاية شهر مارس المقبل.
وقالت ماي في مقابلة مع إذاعة "البي بي سي" البريطانية "علينا أن نبدأ في المادة 50 التي تحدد سبل إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل نهاية مارس عام 2017".
و أضافت أنها ستقدم "قانون الإلغاء الكبير" في الخطاب الجديد للملكة لإبطال القانون الذي دخلت بريطانيا بموجبه في عضوية الاتحاد الأوروبي.
وسيلغي القانون قانون المجتمعات الأوروبية من كتاب القوانين الملزمة في بريطانيا وينهي سيادة القانون الأوروبي.
وستحتفظ الحكومة أيضا بجميع قوانين الاتحاد الأوروبي الحالية بداخل القانون البريطاني وسيتم إلغاء كل ما يعد غير ضروري لاحقا.
وفي مقابلة اخرى مع صحيفة صنداي تايمز قالت ماي إن قانون الإلغاء يمثل "المرحلة الأولى في أن تصبح بريطانيا دولة مستقلة ذات سيادة مجددا".
وقالت "سأعطي السلطة للمؤسسات المنتخبة في بلادنا ، وهذا يعني أن سلطة الاتحاد الأوروبي ستنتهي".
وعلق فيل ويلسون عضو البرلمان عن حزب العمال "لا زلنا لا نعلم شيئا عن خطط الحكومة عن علاقتنا الجديدة بالاتحاد الأوروبي، سواء كان ذلك في التجارة أو الأمن أو الهجرة".
وأضاف: " اكدت شركات صناعة السيارات، انه من الضروري بقاء بريطانيا في السوق الموحدة للحصول على استثمارات وفرص عمل".