شهدت الساحة الفنية فى الفترة الأخيرة عودة ظاهرة الدويتوهات من جديد، وهو الأمر الذى حرص عليه عدد من الفنانين، وتحقق مؤخرا مع "حسن الرداد وإيمى سمير غانم" و"أحمد حلمى ودنيا سمير غانم" و"شيكو وهشام ماجد".

وفى هذا التقرير نرصد أهم الثنائيات التى حققت نجاحا كبيرا فى السينما وكانت علامة بارزة فى تاريخها.

البداية مع الديوتوهات الأحدث

حسن الرداد وإيمى

ظهر فى الفترة الأخيرة كل من حسن الرداد وإيمى سمير غانم اللذين حققا سويا العديد من النجاحات سواء على مستوى السينما أو الدراما، وهو الأمر الذى ساهم فى ارتباط الجمهور بهما، حيث كانت البداية مع مسلسل "حق ميت" الذى ارتبط به الجمهور عندما عرض فى رمضان منذ ثلاث سنوات تقريبا، وحقق نجاحا كبيرا، بعدها قرر الثنائى تقديم فيلم "زنقة ستات"، الذى حقق نجاحا كبيرا أيضا مع المنتج أحمد السبكى الذى قرر أن يستفيد من هذا الثانى من خلال فيلم آخر بعنوان "عشان خارجين" ولكنه لم يحقق النجاح المرجو منه.

دنيا سمير وأحمد حلمى

أما الثنائى دنيا سمير غانم وأحمد حلمى فكان الأكثر نجاحا فى الفترة الأخيرة، حيث حققا سويا دويتو ناجحا من خلال عدد من الأعمال السينمائية، منها فيلم "إكس لارج"، ثم قدما سويا مسلسلا إذاعيا فى رمضان العام الماضى تحت عنوان "مين معايا"، ثم قدما آخر أفلامهما "لف ودوران".

أحمد السقا ومنى زكى

حاول النجمان أحمد السقا ومنى زكى أن يظهرا فى دويتو جديد بالسينما المصرية، حيث قدما سويا العديد من الأفلام الناجحة، كانت بدايتها فيلم "أفريكانو" الذى انطلق النجمان من خلاله فى سماء الشهرة وأثبتا جدارتهما بذلك مع مرور السنوات، وبعدها قدما إكمالا لهذا النهج من خلال فيلم "عن العشق والهوى"، وبعده قدما فيلم "تيمور وشفيقة"، حيث اتسمت أفلامهما بطابع الأكشن الكوميدى الذى أعجب المشاهد به خلال مشاهدته لهما سويا، وكانت آخر هذه الأفلام "من 30 سنة".

تامر حسنى ومى عز الدين

حاول الفنان تامر حسنى أن يقدم دويتو جديدا فى السينما من خلال سلسلة أفلام "عمر وسلمى"، والتى شاركت من خلالها الفنانة مى عز الدين معه فى هذه النوعية من الأفلام التى طغى عليها طابع الرومانسية، ونجحت نجاحا كبيرا من جانب الجمهور الذى كان يرى بداية دويتو جديد فى تاريخ السينما المصرية.

نور الشريف وبوسى

قدم النجمان نور الشريف وبوسى ثنائيا ناجحا، حيث قدما سويا العديد من الأعمال السينمائية المختلفة، منها "حبيبى دائما" و"العاشقان" و"كروانة" و"قط على نار".

شادية وكمال الشناوى

من أشهر الثنائيات السينمائية وأنجحها فى زمن الفن الجميل كان "شادية وكمال الشناوى" اللذان قدما 32 فيلما سينمائيا، ومن أشهرها "حياتى انت" و"الدنيا حلوة" و"حمامة السلام" و"ظلمونى الناس" و"ساعة لقلبك".

عماد حمدى وشادية

شكلا ثنائيا مهما فى تاريخ السينما المصرية وقدما أكثر من 30 فيلما سينمائيا، ومن أشهرها "ارحم حبى" و"شاطئ الذكريات" و"ليلة من عمرى" و"امرأة فى دوامة" و"أقوى من الحب" و"الظلم حرام".

أنور وجدى وليلى مراد

قدما سويا العديد من الأفلام التى لاقت نجاحا استثنائيا فى الأربعينيات، وعندما تعاونا سويا انقطعت علاقتهما بعد طلاقهما أوائل خمسينيات القرن الماضى، وأصبحت أغانى تلك الأفلام من أشهر ما قدمت ليلى مراد على مدى تاريخها الفنى، وتزوج الفنان أنور وجدى بالفنانة ليلى مراد عام 1945، واعتبرت هذه الزيجة واحدة من أشهر الزيجات الفنية، وجاء زواجهما بعد أن قاما معا ببطولة عدد من الأفلام وهى "ليلى بنت الريف" عام 1941 و"ليلى" عام 1942 و"ليلى في الظلام" عام 1944 و"ليلى بنت الفقراء" عام 1945.

فؤاد المهندس وشويكار

كان الثنائى فؤاد المهندس وشويكار الأبرز فى السينما المصرية، فطوال مشوارهما الفنى الملىء بالأعمال الفنية، ومن أشهر ثنائيات الكوميديا فى مسرحية "السكرتير الفنى" وقدما خلال مشوارهما الفنى العديد من الأعمال ذات القيمة الكبيرة من خلال السينما والمسرح والتليفزيون، حيث ظهرا سويا من خلال سلسلة إفلام "إكس"، وقدما من خلالها أفلاما أخرى لاقت نجاحا، حيث اشتركا سويا فى "أرض النفاق" و"شنبو فى المصيدة" و"الراجل ده هيجننى" و"فيفا زلاطا" و"سفاح النساء".