كشف استطلاع للرأي العام نشرته صحيفة معاريف، عشية احتفال اليهود بعيد رأس السنة (روش ها شناه) اليهودية، أن يائير لابيد رئيس حزب يش عتيد( هناك مستقبل بالعربية) يستطيع تشكيل ائتلاف حكومي بدلا من حكومة بنيامين نتنياهو، وأضافت الصحيفة أن بمقدور لابيد الاستغناء عن مشاركة الأحزاب الدينية المتطرفة في إسرائيل.

أكدت الصحيفة أن نسبة 10% فقط تفصل بين نتنياهو ولابيد في آخر استطلاعات الرأي، بينما يأتي وزير التعليم السابق السابق جدعون ساعر في المرتبة الثلاثة بين الأشخاص المؤهلين لقيادة حكومة إسرائيلية قادمة، في حين يتفوق حزب يش عتيد بنحو خمس نفاط ( 27-22) على حزب الليكود الذي يقود الائتلاف الحاكم.

وأشار الذين شاركوا في الاستفتاء الى أن لابيد يمكنه الائتلاف مع نفتالي بنت وزير التعليم الحالي ورئيس حزب هابين ها يهودي( البيت اليهودي) وكذلك وزير الدفاغع أفيجدور ليبرمان وموشيه كحلون وزير المالية بالإضافة إلى شخصيات متفرقة من المعسكر الصهيوني بقيادة يتسحاق هيرتزوج رئيس حزب العمل المعارض، ومن ثم يتم تشكيل ائتلاف يستند إلى 62 مقعدا في الكنسيت( 50% من عدد المقاعد + مقعدين).