أكد يسرى المغازى، عضو لجنة الإسكان بالبرلمان، أن قرار طرح وحدات إسكان اجتماعى بنظام الإيجار سيساهم بشكل كبير فى حل مشاكل الشباب المتمثلة فى المعاناة فى البحث عن "شقة" وأن الوزارة تسير بشكل ممتاز فى مشروعات الإسكان الاجتماعى .
وأضاف المغازى، فى تصريحه لـ"اليوم السابع" أن هناك اتجاها فى الوزارة إلى فتح باب التملك أمام كل المستفيدين من الوحدات الإيجارية بعد مرور بعد 7 سنوات من الحصول عليها، بالإضافة إلى إدراج المبالغ التى تم دفعها على مدار السنوات السابقة ضمن القيمة المستحقة على الوحدة وذلك تخفيفا على المواطنين وتشجيع الشباب على الامتلاك .
وتابع عضو لجنة الإسكان، أن الوزارة انتهت من توصيل كافة المرافق للوحدات السكنية التى أعلنت عن فتح باب امتلاكها بالمناطق المختلفة والخدمات والأنشطة وهذا يعنى أن هناك تطورا فى آلية العمل، خاصة بعدما كان الأمر يقتصر على إنشاء الوحدات فقط وتبدأ رحلة البحث عن الكماليات، مناشدا بضرورة توسيع الشريحة العمرية للمستفيدين من هذه الوحدات لكى تساهم حقا فى حل الأزمة السكانية .
جدير بالذكر أن الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أعلن بدء سحب كراسات الشروط، لوحدات الإيجار، التى تطرحها الوزارة ضمن مشروع الإسكان الاجتماعى، السبت المقبل، 8 أكتوبر الجارى، بينما سيتم الأحد بعد المقبل، 9 أكتوبر الجارى، بدء سحب كراسات الشروط لوحدات الإسكان المتوسط بمشروع "دار مصر"، التى تطرحها الوزارة فى عدد من المدن الجديدة .