وصف الدكتور أحمد فاروق، رئيس لجنة الصيدليات بالنقابة العامة لصيادلة مصر، غياب حقن "انتي آر اتش" بأنه جريمة مكتملة الأركان بل ويعد قتلا عمدا مع سبق الإصرار والترصد لأطفال مصر، مؤكدا أنها كارثة كبرى لا يمكن تجاهلها على الإطلاق لما تمثله من خطورة عظيمة على الأمن القومي المصري.

وفيما يتعلق بنقص حبوب منع الحمل من سوق الدواء المصرية، أكد فاروق، في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن أزمة حقيقية تشهدها منظومة تنظيم الأسرة المصرية، وذلك بعد النقص الحاد في حبوب منع الحمل، وهو الأمر الذي يؤثر سلبا على السياسة التي تنتهجها لمواجهة الانفجار السكاني.

كما حمل رئيس لجنة الصيدليات بالنقابة العامة لصيادلة مصر كلا من وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد الدين الذي ينتهج سياسة فاشلة في توفير نواقص الأدوية، ولاسيما الأدوية الاستراتيجية، هذا من جانب، والابتزاز والاستغلال الذي تمارسه شركات الأدوية من أجل زيادة أرباحها حتى ولو كان على حساب صحة المواطنين من جانب آخر.