توجه الرئيس الكوبي راؤول كاسترو إلى مدينة "سانتياجو دي كوبا" الواقعة شرقي البلاد؛ للإشراف على عمليات إجلاء المواطنين والاستعدادات للإعصار "ماثيو" المتوقع أن يضرب البلاد خلال ساعات.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأحد، أنه من المتوقع أن يتسبب الإعصار "ماثيو" في حدوث فيضانات عارمة وانهيارات أرضية بسبب الأمطار الغزيرة المصاحبة له والرياح القوية التي تبلغ سرعتها نحو 240 كيلومترا في الساعة.

وفي مدينة "سانتياجو دي كوبا"، قام الحزب الشيوعي الحاكم بفتح مراكز إيواء، كما شكل فرقا تطوعية لتنظيف المصارف وتخزين المواد الغذائية.

يشار إلى أن الإعصار "ماثيو" يعد الأقوى الذي يضرب المنطقة منذ إعصار "فيليكس" في عام 2007.