علم "صدى البلد" من مصادر خاصة داخل ديوان عام وزارة التنمية المحلية، أن الدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية بدأ بالفعل تطبيق دمج جهازى بناء وتنمية القرية والصناعات الحرفية للديوان العام للوزارة، تطبيقا لمنظومة إعادة الهيكلة الجديدة للوزارة بشكل رسمى والتى وافق عليها المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء.

وأوضحت المصادر أن الوزير بدأ في تطبيق إعادة الهيكلة على قيادات التنمية المحلية حيث يجرى حاليا حركة تنقلات بين موظفى التنمية المحلية في الجهازين، كما يتم إرسال البعض الآخر منهم للعمل بالمحافظات، وذلك على جميع المستويات الوظيفية سواء موظفين عاديين أو قيادات للوزارة.

ولفتت المصادر إلى أن جهاز التنظيم والإدارة كان قد طلب من الدكتور أحمد زكى بدر إضافة بعد الملامح على خطة الهيكلة التى اقترحها ليكتمل الشكل الرسمى للهيكلة وبالفعل تم أخذ ملاحظات الجهاز في الاعتبار واستكمال الهيكل الوظيفى للوزارة، ويجرى تطبيقة الآن.

وأضافت أن الهيكلة سيتم من خلالها إلغاء الأجهزة التابعة للوزارة ودمجها في ديوان عام الوزارة تحت رئاسة شخص واحد وسيتم توحيد الإدارات المشتركة من الادارات المالية وشئون العاملين والتخطيط والمتابعة والتفتيش وغيرها من الإدارات المتشابهة في أجهزة الوزارة.