أثبت المثل الشعبي الذي يقول “أعطني عمرا وارميني في البحر” صحته في الصين بالنسبة لإمرأة في مقتبل العمر من شنغهاي سقطت من على سطح أحد السفن السياحية بينما كانت في رحلة عائدة إلى الصين من اليابان وظلت عائمة في البحر لأكثر من 38 ساعة بدون سترة نجاة حتى قام صياد بإنقاذها.
ووفقا لما نشرته صحيفة “تشاينا دايلى” الصينية اليوم الأثنين فإن المرأة البالغة من العمر 32 عاما كانت تسافر برفقة والديها في رحلة سياحية بحرية ثم فجأة اختفت من السفينة التي كانوا على متنها عندما ذهبت وحدها للتمشية على السطح مساء الأربعاء الماضي حيث ظل أبويها، بعد اكتشافهما أنها مفقودة، يبحثون عنها بمساعدة الطاقم وبعض المتطوعين ولكن بلا جدوى.
وفى النهاية فقد الأبوين الأمل في العثور على أي أثر لها خاصة بعد أن أخبر أحد الضباط بالسفينة الأب أنها سقطت من السطح إلي البحر، أي من على ارتفاع نحو 20 مترا، فلا أمل لها في النجاه.
ووفقا لما روته الشابة التي نجت من الموت بأعجوبة فإنها سقطت بينما كانت تستند على السور بسطح السفينة وهى ترقب الأمواج، وظلت تصرخ علها تجد من يساعدها ولكن كان الوقت ليلا فلم يرها أو يشعر بها أحد، وحيث أنها تسبح بمهارة لكونها متخرجة من إحدي الكليات الرياضية فقد ظلت تسبح وتحاول تفادى أن يجرفها التيار كلما اقتربت أية سفينة كبيرة منها ثم وبسبب إجهاد العوم غفت لبعض الوقت وإن كانت ظلت تحاول تحريك قدميها وذراعيها في الماء كي لا تغرق حتى التقت قارب الصيد الذي قام بإنقاذها وانتشلها من البحر.
ووفقا للمسئولين فإن المرأة تم انقاذها ظهر الجمعة حيث قام طاقم المركب بإبلاغ السلطات التي قامت بالاتصال بأسرتها وطمأنتها بأنه تم العثور عليها حية ترزق.
وتم نقل الشابة بعد وصول القارب إلى الميناء في صباح يوم السبت إلى إحدي المستشفيات المحلية، حيث تلقت العناية اللازمة ثم اصطحبها والديها بسلام إلى المنزل.