أطلقت الشرطة الإثيوبية الغاز المسيل للدموع والرصاص في الهواء اليوم الأحد لتفريق محتجين رددوا هتافات مناهضة للحكومة أثناء مهرجان في بلدة بإقليم أوروميا جنوبي العاصمة أديس أبابا.

كان الآلاف قد احتشدوا لحضور مهرجان إريتشا السنوي في بلدة بيشوفتو التي تقع في منطقة شهدت احتجاجات متفرقة خلال العام الماضي. وقال شهود إن حشودا فرت عندما أطلقت الشرطة النار مما تسبب في تدافع. وأضافوا أنهم رأوا عددا من الضحايا.

ولم يصدر تعليق فوري عن الحكومة.