ارتفع عدد ضحايا الفيضانات في لويزيانا إلى 6 أشخاص، بينما جرى إجلاء الآلاف إلى ملاجئ بعد فيضان الأنهار في جنوب هذه الولاية الأمريكية.
وقالت شونا سانفورد، الناطقة باسم حاكم لويزيانا، إن 6 أشخاص قتلوا، مضيفة أن التيار الكهربائي قطع عن 40 ألف منزل ومركز عمل.
وذكر مسئولون أن أكثر من 20 ألف شخص اضطروا لمغادرة بيوتهم إلى ملاجئ أقيمت على عجل، بسبب هذه الفيضانات التي نجمت عن أمطار غزيرة تهطل منذ الخميس.
وقال حاكم لويزيانا، جون بل إدواردز، في بيان الأحد “ولايتنا تواجه حاليا فيضانا تاريخيا تجاوز كل الأرقام القياسية”، مضيفا أن “هذا الحدث مستمر ولم ينته بعد”.
وقالت إدارة الأرصاد الجوية إنها تتوقع استمرار فيضان مجاري المياه حتى الثلاثاء على الأقل.