يصل في الثانية عشرة ظهر اليوم، الأحد، على الخطوط الجوية القطرية، جثمان أحد العاملين المصريين في قطر يدعى حسن ذكي عبد العاطي، وكان يعمل مندوبا لإحدى الشركات القطرية وتوفي أمس، السبت، إثر انقلاب سيارة كان يستقلها هو وقريب له في نزهة في شاطئ السيلين ضواحي الدوحة.

وتلقى وزير القوى العاملة محمد سعفان تقريرا عاجلا بذلك صباح اليوم من مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوى العاملة بالسفارة المصرية بالدوحة.

وقال المستشار العمالي ياسر سعيد، إن العامل المصري المتوفى كان يستقل سيارة هو وأحد أقربائه ويدعى محمد عزت عبد المعطي، ويعمل مهندسا، وكانا في نزهة في شاطئ السيلين ضواحي الدوحة، والتي تبعد عنها حوالي 50 كيلومترا جنوبا، وقد تم إرسال طائرة إسعاف لنقل المصابين إلى مستشفى حمد العام، إلا أن المواطن المصري حسن ذكي عبد العاطي وافته المنية.

وأضاف المستشار العمالي أن "المصاب محمد عزت عبد المعطي أصيب إصابات بالغة، إلا أن حالته مطمئنة بعد أن أجريت له جراحة عاجلة، وهو حاليا بقسم العناية المركزة بالمستشفى، وقد قمنا بزيارته والاطمئنان على حالته وإبلاغه تمنيات وزير القوى العاملة له بالشفاء العاجل، وإبلاع أهل المتوفى تعازيه".