أطلقت الصين صباح اليوم الثلاثاء القمر “كيو يو اي اس اس” ، أول قمر صناعي كمي في العالم لإقامة اتصالات كمية ذات مستوى عال من الأمان من خلال نقل رموز غير قابلة للكسر من الفضاء إلى الأرض وذلك على متن الصاروخ الحامل لونج مارش-2 دي من مركز اطلاق الأقمار الصناعية في جيوتشوان فى صحراء قوبي شمال غرب الصين.
ووفقا لوكالة الأنباء الصينية الرسمية فان القمر باستطاعته إجراء تجارب على الجوانب غير التقليدية لنظريات الكم مثل التشابك الكمي ، ويُلقب القمر الصناعى باسم “ميسيوس” على اسم فيلسوف وعالم صينى من القرن الخامس قبل الميلاد ينسب إليه كونه أول شخص يجري تجارب بصرية في التاريخ الإنساني كله.
وكانت الصين قد بدأت في تطوير قمرها الصناعي الكمي في عام 2011 ، حيث تم في عام 2013 إطلاق مشروعها لبناء شبكة للاتصالات الكمية للألياف البصرية، وهو خط بكين وشنغهاي للاتصالات، الذي سيقوم بتغطية مساحة يبلغ طولها ألفى كم ليربط بين العديد من المدن من ضمنها بكين وجينان وخفى وشنغهاى لتصبح الصين بهذا أول دولة فى العالم تمتلك شبكة خاصة من هذا النوع من التقنيات الحديثة على نطاق واسع.