شن الجيش الوطني الليبي، الاثنين، غارات جوية مكثفة بواسطة الطيران المقاتل على مواقع تابعة لمسلحي تنظيم داعش بمنطقة “آلقوارشة” غربي بنغازي، وفقا لمصادر “سكاي نيوز عربية”.
وقام الجيش الليبي بقصف معاقل تنظيم القاعدة بالمدفعية الثقيلة والدبابات وصواريخ الغراد بالمحور الغربي قنفودة شمال غربي بنغازي تحت غطاء جوي مكثف قام به سلاح الجو الليبي بشنه غارات على مواقع التنظيم المتطرف.
وذكرت المصادر أن الجيش الليبي يسيطر على المستشفى الليبي الأوروبي والشارع الرئيسي وسط منطقة القوارشة غربي بنغازي.
وتزامن ذلك مع هجوم بري للجيش بالمحور الغربي بمدينة بنغازي “قنفودة” بالتزامن مع إغلاق طريق من “جزيرة مصنع الإسمنت” إلى مفترق “مستشفى الهواري العام ” لتسهيل حركة سيارات الإسعاف نحو مركز بنغازي الطبي الواقع على طريق الهواري غربي بنغازي.
وأعلنت مصادر عسكرية أن القائد العام للجيش الليبي، الفريق خليفة حفتر، اجتمع في وقت سابق بقادة المحاور، وذلك للوقوف على أخر مستجدات محاور القتال في بنغازي، وطالبهم بالتقدم على محوري “آلقوارشة” و”قنفودة” غربي بنغازي.
من جانب آخر، أعلن اللواء عبدالرزاق الناظوري، رئيس أركان الجيش الليبي والحاكم العسكري المكلف للمنطقة الممتدة ما بين مدينة درنة شرقي ليبيا وبلدة بن جواد غربي أجدابيا، عن منع المتاجرة بالمواد العسكرية سواء بالبيع أو الشراء.
يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان وزارة الداخلية عن بدء منح التراخيص للأسلحة الخفيفة النارية وأسلحة الصيد لحامليها، وافتتاح مكتب مختص بالترخيص.