قال الإعلامي أحمد مجدي تعليقا على القانون الصادر من الكونجرس الأمريكي جاستا "العدالة ضد رعاة الإرهاب" لمقاضاة السعودية في أحداث 11 سبتمبر، والذي اعترض عليه الرئيس باراك أوباما، إن القانون شكل من أشكال الخلافات الداخلية في الإدارة الأمريكية.

وأضاف "مجدي" خلال تقديمه برنامج "صباح البلد"، على قناة "صدى البلد"، اليوم الأحد، أن القانون حال إقراره سيكون نقطة تحوّل في العلاقات الدولية لأمريكا كلها، خاصة منطقة الشرق الأوسط.

وتابع أنه حال إقرار القانون فإن الإدارة الأمريكية أول المتضررين، لأنه سيفتح المجال لمقاضاة العسكريين الأمريكيين.