استقبلت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، وفدا من بعثة البنك الأفريقى للتنمية، بحضور ليلى المقدم، الممثلة المقيمة للبنك فى مصر، وذلك بمقر الوزارة، حيث تأتى هذه البعثة لمتابعة الخطوات التى اتخذتها الحكومة فى تنفيذ برنامجها الاقتصادى، من أجل رفع تقرير إلى مجلس إدارة البنك، لسحب الشريحة الثانية من التمويل المخصص لدعم برنامج الحكومة الاقتصادى والبالغ قيمتها 500 مليون دولار .
واستهلت نصر، اللقاء، بالترحيب بأعضاء بعثة البنك فى زيارتهم إلى مصر، مشيرة إلى أن مصر تنفذ حاليا برنامج اقتصادى تنموى طموح أقره مجلس النواب، ويهدف البرنامج إلى تحقيق التنمية المستدامة فى إطار رؤية واضحة من القيادة السياسية .
وأكدت نصر على استكمال خارطة الطريق بانتخاب مجلس نواب، والذى يلعب دور فعال منذ انتخابه فى صياغة التشريعات ومراجعة كافة الاتفاقيات، مشيرة إلى جهود الحكومة نحو تعبئة الموارد المالية لتنفيذ برنامجها الاقتصادى وتنفيذ المشروعات القومية، التى تساهم فى توفير فرص العمل وتحسين مستوى معيشة المواطنين، وتركز على البنية الأساسية للدولة .
وناقش الجانبان، المشروعات المستقبلية التى سيدعمها البنك فى مصر، حيث تتكون محفظة التعاون الحالية مع البنك من 33 مشروعا بإجمالى 2.26 مليار دولار، فى العديد من المجالات الحيوية، أهمها الكهرباء والطاقة والرى والصرف الزراعى والنقل والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى الاستراتيجية بين مصر والبنك البالغ قيمتها 3 مليارات دولار على 4 سنوات، وفى هذا الإطار، أشاد أعضاء البعثة، بالخطوات الاقتصادية التى حققتها الحكومة ضمن برنامجها الاقتصادى، مؤكدين دعمهم الكامل لمصر فى التنمية .
ولفتت ليلى المقدم، إلى أهمية تلك البعثة، حيث إن مصر من أكبر الدول المستفيدة من البنك وتعد ثانى مساهم إقليمى فيه .