فقدت السويد عرشها كأول دولة تتمتع بأفضل سرعة للأنترنت في أوروبا لصالح النرويج أوروبيا، بينما تصدرت كوريا الجنوبية دول العالم بلا منازع في مجال الإنترنت السريع.

جاء هذا في تقرير حديث من شركة مزود خدمات الإنترنت "أكاماي تكنولوجيز" ومقرها كامبريدج بولاية "ماساشوستس" الأمريكية، والتي قامت بتجميع الإحصاءات من جميع أنحاء العالم بشأن سرعات الاتصال والبنية التحتية لشبكات النطاق العريض "برودباند".

وأظهر التقرير أن كوريا الجنوبية تحتل المكانة الأولى عالميا كدولة تتمتع بأسرع اتصالات عبر الإنترنت، حيث يبلغ متوسط سرعة الاتصال 27 ميجابايت في الثانية تليها النرويج بمتوسط 20.1 ميجابايت/ثانية ، فيما حلت هونج كونج ثالثا والسويد رابعا.

وقال بير شتيرنر رئيس شركة "أكاماي" في منطقة اسكندنافيا إن السويد لديها واحدة من أسرع شبكات النطاق العريض في العالم بفضل الاستثمارات المكثفة في البنية التحتية.