أعربت الفنانة نبيلة عبيد، عن استيائها بعد انتشار خبر عن وفاتها، خاصة بعد أن تلقت العديد من المكالمات الهاتفية للاطمئنان على صحتها، رغم أنها لم تقرأ الخبر من الأساس.
وأكدت عبيد، أن مثل هذه الشائعات تؤلمها نفسيًا كثيرًا، وتؤلم المقربين منها، وتساءلت ماذا يستفيد من يطلق مثل هذه الشائعات؟.
وأشارت إلى أنّها بحالة صحيّة جيدة، ولم تتعرّض لأيّ أزمات تجبرها على الذهاب إلى المستشفى، وأنها تعانب فقط من “الأنفلونزا” البسيطة.
وكانت أخبار انتشرت حول تدهور حالتها الصحية فجأة، ثمّ وفاتها فور نقلها إلى أحد المستشفيات.