أكد مصدر أمني، أن وزارة الداخلية بالتنسيق مع مختلف مديريات الأمن،والقطاعات المختلفة، تواصل مطاردة سماسرة الهجرة غير شرعية بالمحافظات المختلفة، والعثور على تجار تهريب الشباب عن طريق البحر، وردع المخالفين.

وكان ضباط مصلحة الأمن العام بإشراف اللواء جمال عبد البارى مساعد أول وزير الداخلية مدير مصلحة الأمن العام وبرئاسة اللواء خالد عبد الحميد مدير الإدارة العامة للمباحث الجنائية قد تمكنوا بمنطقة وسط الدلتا من ضبط المتهم الرئيسى فى كارثة غرق مركب رشيد، والذى راح ضحيته 203 أشخاص حتى الآن، وهو أحد من كبار مافيا عصابات الهجرة غير الشرعية.