فستان مجسم مطرز بالفصوص اللامعة أسفله "بادى" مصنوع من التل يبرز ملامح ذراعيها، وحجاباً من "الستان" يعلوه " تاج ورد " ملون ، مع رسمة أعين محددة بالسواد ورموش صناعية طويلة، وعدسات لاصقة ملونة ، وترفع أكمامها الى المنتصف لتظهر تلك الرسمة على يدها حيث كتبت "صاحبة العروسة" ، وفى يدها الأخرى قطعة تلك مزينة بوردة أو فيونكة، وتملأ أصابعها خواتم لامعة من وعلى جبنيها تضع تلك الفصوص البراقة...هكذا يأتى شكل الفتاة المصرية المحجبة حين تقرر حضور حفل زفاف إحدى صديقاتها أو أقاربها.
فبعد أن كانت المحجبة قديماً تعتمد فى حضورها حفل الزفاف على الحجاب السواريه ومجموعة اكسسوارات فقط، أو أن تختار خيارأخر وهو "خلع الحجاب" فى الفرح على أن تعود لإرتدائه بعد المناسبة، تغير الوضع الأن وابتكرت الموضة عدة تقاليع للمحجبات فى الأفراح وأصبح هناك أدوات أساسية تعتمد عليها أى فتاة وهو تستعد لحضور حفل الزفاف، ومنها:
1- تاج الورد

تاج ورد
والذى انتشر فى الفترة الأخيرة بشكل كبير، وترتديه العروس وأصدقائها ، وأصبح قطعة مهمة كلل فتاة سواء محجبة أو لا.
2- البادى التل

البادى التل
والذى ظهر بعد البادى الكارينا، بحيث ترتديه الفتاة المحجبة أسفل الفستان المفتوح لتستطيع ارتداء حجابها بشكل طبيعى.
3- لفة الطرحة الاسبانش

اللفة الاسبانش
وقد انتشرت منذ عدة سنوات وظلت لفترة طويلة وكانت تعتمد بشكل أساسى على خامة التل ، حتى ظهرت لفات جديدة ولكن مازالت الاسبانش موجودة ولها الفتيات اللاتى يفضلونها فى الأفراح.
4- الشال

الشال
فقد تختار الفتاة فستاناً مفتوحاً لا يليق مع كونها محجبة، ولكنها سريعاً ما تنجح فى حل الأزمة باستخدام شال من الشيفون أو الستان.
5- تاج الأسترس

تاج الاسترس
وهو يشبه السلسلة أو العقد ولكن تضعه الفتة على جبينها أسفل الحجاب.
6-أسورة سواريه

اسوار سواريه

اسورة
وهو عبارة عن قطعة من التل تربطها الفتاة على يدها ، وقد تكون مزينة بإحدى الورود أو الفيونكات.
7-التربون السواريه

تربون سواريه
والذى انتشر فى أوائل هذا العام بأشكال وألوان وخامات مختلفة، وأصبح مناسب للسواريه بدلاً من الاسبانش.

تربون وتاج ورد