مع بدء تسكين الجامعات طلابها المقبولين للسكن بالمدن الجامعية، وذلك تزامنًا مع الأسبوع الثانى من العام الدراسى الجديد، اقترحت لجنة التعليم بمجلس النواب عدد من المقترحات لمواجهة ما أسموه "الإدمان وفيروس C ، داخل الجامعات، مطالبين بتعميم الكشف الطبى وإجراء التحليلات لجموع الطلاب وعدم اقتصارها على الطلاب السكن الجامعى، لمعرفة الطالب الذى يتعاطى مخدراته وعلاجه بشكل سرى، تجنبا لحدوث أى مشكلات له .
وقال النائب عبد الرحمن برعى، وكيل لجنة التعليم بالبرلمان، إن التحليلات التى تقوم بها المدن الجامعة للكشف عن تعاطى المخدرات لساكنى المدن الجامعة، ضرورة لمواجهة انتشار المخدرات داخل الجامعة، وأن يحول أى طالب يتم اكتشاف تعاطيه للمخدرات قبل بداية العام الدراسى .
اقترح وكيل لجنة التعليم بالبرلمان، لـ"اليوم السابع" أن التحليلات تشمل تحليل لفيرس "سى" للطلاب، بحيث يتم علاجهم على نفقة الوزارة، كنوع من الرعاية الطبية المستحدثة من قبل المدن الجامعية .
وأشار وكيل لجنة التعليم بالبرلمان، إلى أن بعض الطلاب ينسحبون من تحليلات المخدرات بالمدن الجامعية، من أجل ألا يكتشفهم أحد، وهو ما يتطلب ضرورة وضع تصور للكشف عن جميع الطلاب الذين يتعاطون المخدرات .
وفى السياق ذاته، قال النائب سامى هاشم، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إن إجراءات التحاليل التى تجريها المدن الجامعية على الطلاب الجدد،ـ هدفها علاج الطلاب المدمنين وإعادتهم أشخاص صالحين لمجتمعهم، موضحا أنه فى حال اكتشاف حالة مدمنة يتم علاجه بشكل سرى دون معرفة أحد، لتجنب إثارة المشاكل لهم .
وأضاف عضو لجنة التعليم بالبرلمان، لـ"اليوم السابع" أن بعض المقترحات داخل لجنة التعليم، تمثلت فى أن يتم إجراء تحقيق مع الطلاب المدمنين للمخدرات، وترسل الأسماء إلى الجهات المعنية لمتابعة معهم، والاستفادة من أى معلومات عن الجهات التى تروج للمخدرات، مشيرا إلى ضرورة تعميمها على جميع طلاب الجامعة وليس المدن الجامعية فقط .
وأشار عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إلى أن الجامعة تجرى تحقيقات مع طلابها الذين يتم اكتشاف إدمانهم للمخدرات، موضحا أن الجامعة تتعامل مع جهات لعلاج إدمان المخدرات، ويتم إرسال أسماء المدمنين لها لعلاجهم .
وبدورها قالت الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن اللجنة ستنظم خلال الفترات المقبلة، جولات ميدانية بالمدن الجامعية، على غرار ما قامت به فى المدارس مع بداية العام الدراسى .
وعن إجراء الجامعات كشف طبى وتحاليل للطلاب المقبولين للسكن فى المدن الجامعية، قالت "نصر" فى تصريحات لـ"اليوم السابع": " قرار إجراء تحاليل طبية للطلاب المدن الجامعية منذ عامين، وهو قرار سليم 100%، فالعملية التعليمة لا تتوقف عن تفوق الطلاب فقط، ولكن عدم إنحرافهم أيضا من أجل استكمال العملية التعليمة على أكمل وجه ".
وأضافت :" نحن كلجنة تعليم بمجلس النواب، سنتابع بشكل مباشر التعليم الجامعى، وسنقوم بجولات ميدانية للمدن الجامعية، ليس للوقوف على فكرة إجراء التحاليل الطبية فقط، ولكن للوقوف على مستوى الخدمات المقدمة للطلاب فى هذه المدن، سواء الطعام والشراب، وتهيئة الأجواء للطلاب للمذكرة وما إلى ذلك" .
وكان محمد الديب أمين جامعة عين شمس المساعد لشئون التعليم والطلاب، قال أنه حتى الآن لم يتم اكتشاف أى نتائج إيجابية بين الطلاب الخاصة بتحليل المخدرات، لافتا إلى أن نتائج كافة الطلاب الذين أجروا الكشف الطبى، وتحليل المخدرات جاءت سلبية .