يندفع الإعصار "ماثيو" الأقوى في الكاريبي منذ عقد، نحو جامايكا وهايتي على مسار يتوقع الخبراء أن يقوده إلى شرق الولايات المتحدة، وبعد أن كان الإعصار بقوة 5 درجات، تراجعت حدته إلى 4، بحسب المركز الوطني للأعاصير ومقره في ميامي.

ووفقا لفرانس برس، يعد إعصار ماثيو أقوى إعصار يضرب الكاريبي منذ إعصار فيلكس في عام 2007، وقال خبراء الأرصاد إن النماذج الحالية للأحوال الجوية تظهر أنه يمكن أن يكمل طريقه نحو ولاية فلوريدا الأميركية.

وانتظر السكان في جامايكا في طوابير طويلة في المتاجر ومحطات الوقود للاستعداد قبل قدوم العاصفة.

وتنقل السلطات في جامايكا نحو ألفي مشرد إلى ملاجئ بينما تعمل هيئة النفايات على مدار 24 ساعة لإزالتها، بحسب وزير الحكومة المحلية ديزموند ماكنزي.

وأعلنت السفارة الأميركية في جامايكا إغلاق أبوابها يومي الاثنين والثلاثاء "تحسبا للعواقب المتوقعة للاعصار ماثيو"، ونصحت السلطات السكان في الجزر الجنوبية بالاستعداد "لأنهم معرضون قبل الآخرين".

يمتد فصل الأعاصير في المحيط الاطلسي عادة بين الأول من يونيو حتى 30 نوفمبر، لكن إعصار أليكس الأول هذا العام تشكل في يناير الماضي.