في تصريح جديد لوزير التربية والتعليم الدكتور الهلالي الشربيني بخصوص الدروس الخصوصية، حيث أكد وزير التربية والتعليم أن الدروس الخصوصية مجرمة بحكم القانون وأنه لن يتواني عن مواجهتها وأن هذا العام سيشهد القضاء تماماً على الدروس الخصوصية.
وأشار وزير التربية والتعليم أن الوزارة قد وضعت بديلاً قانونياً للدروس الخصوصية ألا وهي المجموعات المدرسية (مجموعات التقوية) وأعطت الحرية للطلاب لاختيار المجموعة التي يريدها في المدرسة التي يختارها، وكذلك حرية أختيار المدرس الذي مقتنع به لتدريس المنهج.
وأضاف وزير التربية والتعليم بان تلك الاجراءات التي اتخذتها الوزارة وبمعاونة أولياء الأمور سوف تقضى تماما على ظاهرة الدروس الخصوصية وأنه لا يوجد سبب يتذرع به الطالب للحصول على درس خصوصي.
وأكد وزير التربية والتعليم أن هذا العام سيشهد ولأول مرة مبادرة عام دراسي بلا دروس خصوصية .
ونترك لك عزيزي القارىء المشاركة برأيك هل سينجح وزير التربية والتعليم في القضاء على الدروس الخصوصية وهل البديل أمام الطلاب (مجموعات التقوية) سيكون أفضل؟