أكد سفير مصر في واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية “ياسر رضا”، أنه تم استعادة 4 قطع أثرية مصرية كانت مهربة في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بالتعاون مع وزارة الآثار المصرية، حيث قدمت السفارة المستندات التي تثبت أن هذه القطع تم تهريبها للولايات المتحدة الأمريكية من مصر بطريقة غير شرعية، وعلى إثره إتخذت السلطات الأمريكية قراراً بأحقية مصر في استرداد القطع.
كما قال “ياسر رضا” أنه سوف يتم عقد إجتماع في أواخر نوفمبر المقبل، يحضره عدد من أعضاء الكونجرس، ومسؤولي وزارتي الخارجية والأمن الداخلي بالولايات المتحدة الأمريكية، وممثلين عن الجهات الأمريكية التي تولت القضية، وذلك ليتم توقيع عقد تسليم واستلام القطع الأربعة.
ووجه السفير المصري بواشنطن جزيل الشكر لوزارة الآثار المصرية، وذلك للجهود الكبيرة التي بذلتها في سبيل استرداد القطع الأثرية المصرية، وتوفير المستندات القانونية، التي لعبت دوراً هاماً في إعادة القطع الأثرية إلى أرض الوطن.
القطع الأثرية التي تم استردادها من الولايات المتحدة الأمريكية.
420874-new-picture-6
562323-new-picture-5
363332-new-picture-3
201610010522502250
والقطع الأربعة التي تم استردادها، ترجع إلى العصر الفرعوني، وهي: “تابوتين خشبيين، كفن من الكتان لمومياء مع القناع، ويد مومياء”.