قرّرت نيابة مركز ديرمواس جنوب المنيا اليوم، حبس تاجر ملابس قام بخطف ابنة صديقه وقتلها بمحافظة قنا، بسبب وجود خلافات مالية بينهما، 4 أيام علي ذمة التحقيقات.

كان اللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا، تلقي إخطارًا من اللواء محمود عفيفي مدير إدارة البحث الجنائي، بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة ديرمواس، من والد فتاة تدعي آية 9 سنوات يفيد باختفائها في ظروف غامضة.

وشكل العميد عبد الفتاح الشحات رئيس مباحث المديرية، فريق بحث جنائيًا تحت إشراف العميد هشام بشر رئيس فرع البحث لقطاع جنوب المحافظة، وبقيادة المقدم هاني سمير رئيس مباحث ديرمواس، وتوصلت المعلومات إلي أن وراء خطف الطفلة شخص يدعي عصام . م . أ 37 سنة تاجر ملابس ومقيم بقرية البدرمان، بمركز ديرمواس.

وبالفحص تبين أن هناك علاقة صداقة وتجارة بين الجاني ووالد الطفلة، وأشقاؤه ونشب بينهم خلافات مالية في الآونة الأخيرة قاموا علي أثرها بطرده من منزلهم، فقام الجاني بخطف الطفلة وتوجه بها لمحافظة قنا عن طريق وضع المنوم لها، وعندما كان ينتهي مفعول المنوم تقوم الطفله بالصراخ فيكرر وضع المنوم حتي فارقت الفتاة الحياة.

شارك في فريق البحث الجنائي النقباء إسلام جمال ومحمد فكري وحسام العريني ومحمد حين وأحمد عبد العظيم ومحمد إسماعيل، وتم ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.