أعربت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عن استنكارها الشديد للقصف الجوي الذي تتعرض له مدينة حلب السورية وأحياؤها؛ مما أودى بحياة المئات من المدنيين الأبرياء بمن فيهم من أطفال ونساء وشيوخ.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني - في بيان مساء اليوم "السبت" - إن دول المجلس تشجب بشدة الهجوم المتواصل على مدينة حلب وقتل أبنائها، والتدمير الممنهج لأحيائها، وتعتبره عدوانا سافرا يخالف القوانين الدولية والمبادئ الإنسانية والأخلاقية.

وأكد الزياني أن دول مجلس التعاون تدعو المجتمع الدولي إلى استنكار الجرائم البشعة التي تُرتكب ضد أبناء مدينة حلب والمدن السورية كافة وبمختلف أنواع الأسلحة المحرمة، وتطالب مجلس الأمن الدولي بالتدخل الفوري لوقف العدوان على مدينة حلب ورفع معاناة الشعب السوري الشقيق، وتنفيذ قرارات المجلس ذات الصلة بالأزمة السورية، والتي لم يُنفذ منها أي قرار حتى الآن.