أقدم شاب فرنسي على تحطيم عدد من هواتف "آيفون" وأجهزة "آيباد" و"ماك بوك" بأحد متاجر شركة أبل بمدينة "ديجون" الفرنسية، وقدرت الخسائر الأولية بآلاف اليورو.

وذكر موقع Mashable الأمريكي أن الشاب -الذي يبدو في الثلاثينيات من عمره- سيطرت عليه ردود فعل غاضبة تجاه منتجات الشركة بالمتجر، بعدما عمل على تحطيم جهاز وراء آخر باستخدام كرة حديدية كالمستخدمة في لعبة البولينج ولكن أصغر حجمًا.

ويوضح الفيديو استمرار الشاب في ترديد عبارات مثل "أبل تنتهك حقوق المستهلكين في أوروبا" وأشار إلى أنه طالبهم برد أمواله نتيجة عدم رضائه عن بعض الخدمات، لكن دون جدوى.

وأشار Mashable أن موظفي المتجر ظلوا حائرين تجاه ردود الفعل الغاضبة للشاب، ولم يجرؤ أحدهم على إيقافه حتى قدوم أحد أفراد الأمن، الذي سار إلى جواره حتى خرج من المتجر دون التعرض له، فيما ألقت الشرطة فيما البعض القبض على الشاب، وجاري التحقيق معه بشأن الواقعة.