قال الفنان عمرو دياب، إن دخوله موسوعة جينيس بسبب نسبة المبيعات التي حققها في مشواره الفني، منذ عام 1989.

وأوضح دياب، في تصريحات تليفزيونية، أن موسوعة جينيس عندما حسبوا مبيعاته في تلك الفترة وجدوا أنها لم يحققها أحد من قبل في مثل تلك الفترة، لافتا إلى أن اسمه تم تسجيله في الموسوعة وأصبح ضمن أصحاب الأرقام القياسية.

وأشار دياب إلى أن الجوائز لا تعني له سوى أنه يصر على أن يستمر في أن يكون عند حسن ظن الجمهور الذي منحه تلك الجائزة بسبب المبيعات التي ساهم فيها الجمهور.