تسعى المؤسسة العامة السورية للحبوب إلى استيراد حوالي مليون طن من القمح الروسي المعد للطحن.

وكشف صحيفة "الوطن" السورية، أن ما يميز هذا العقد توريده عن طريق شركات روسية حصرًا لتعزيز وتفعيل العلاقات الاقتصادية والتبادلية مع الجانب الروسي.

ووفقاً للصحيفة تقدمت نحو 16 شركة روسية لتنفيذ العقد المطلوب، مشيرًا إلى أن الشركات الروسية المتقدمة كافة ستكون معفاة من التأمينات الأولية وستقدم لها كل التسهيلات المطلوبة مع ضمان تقيدها بحصرية المنشأ الروسي لشحنات القمح المستوردة وضمن المواصفات والشروط المحددة والواضحة في العقد.

كما أوضحت أن العقدين السابقين اللذين أعلنت عنهما المؤسسة مؤخرًا رسا الأول منهما المتضمن توريد نحو 200 ألف طن من القمح الروسي على شركة "إس تيان أوف شور" وتم البدء بتنفيذ هذا العقد وتوريد قرابة 124 ألف طن منه وأنه جار استكمال تنفيذ بقية العقد.

بينما رسا العقد الثاني على شركة "سوليد1" لتوريد نحو 150 ألف طن سيتم البدء بتوريدها خلال الفترة القادمة.