وصل إلى القاهرة مساء اليوم السبت الدكتور إبراهيم الدخيرى وزير الزراعة السودانى قادما من المغرب فى زيارة لمصر يترأس خلالها إجتماعات لجنة التعاون الزراعى التى تعقد ضمن فعاليات اللجنة الوزارية المشتركة بين مصر والسودان منتصف الأسبوع الحالى.

واكد " الدخيرى " لدى وصوله ان السودان اعد ملفًا كاملًا حول التعاون الزراعى مع مصر، بناء على التواصل الدائم بين الجانبين وسيتم طرحه خلال إجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة التى تسبق قمة الرئيسين عبد الفتاح السيسي وعمر البشير.

وشدد على ان الإهتمام بالملف الزراعى لكى يصبح الدافع بين بقية الملفات، لأن التعاون الزراعى هو الأهم فى هذه المرحلة، خاصة إذا ما تعلق الأمر بقضايا الأمن الغذائى ،وحسن إستغلال الموارد المتاحة.

وسيتم خلال الإجتماعات طرح إتفاقيات تعاون، ذات برامج تنفيذية محددة ومن أكبر المشروعات التى سيتم طرحها والتباحث حولها، هو التكامل المصرى السودانى وهو مشروع زراعى كبير جدا، بجانب مشروعات إستثمارية ضخمة، تنشأ بين الجانبين، فى المساحات المتاحة بالسودان، طولا وعرضا حيث يتضمن التعاون منح الجانب المصرى مساحات أراضٍ، لعمل نماذج لمشروعات زراعية فى ولايات السودان المختلفة.