أكد الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة على وجود خطة متكاملة لتنمية منطقة رشيد بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، وذلك لإحداث نهضة حقيقية بها مما يمكنها من توفير الآلاف من فرص العمل الجديدة للشباب وكذلك مواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية التى راح ضحيتها المئات من الأشخاص خلال الفترة الأخيرة.
وقال فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إنه تمت الموافقة على إنشاء عدة مشروعات عملاقة بمنطقة رشيد ستغير وجه الحياة بها عقب تنفيذها منها إقامة أول منطقة لوجستية بحرية بتكلفة مليار و800 مليون دولار تشمل إنشاء ميناء بحرى عالمى لاستيعاب السفن العملاقة بالبحر المتوسط ورصيف تداول ومحطة حاويات تجارية على مساحة 2000 فدان بالشريط الساحلى بين منطقة إدكو ورشيد بالقرب من شركات البترول المقامة على البحر المتوسط مما يؤدى إلى طفرة اقتصادية هائلة.
وأوضح محافظ البحيرة أنه جار إنشاء أول مشروع لتصنيع الورق ولب الورق من قش الأرز بتكلفة مليار دولار بمنطقة البوصيلى برشيد باستثمارات صينية وشراكه مع مؤسسة الأهرام الصحفية.

وأشار إلى أن هذا المشروع يعد نموذجا رائدا للمشروعات التى تقام لأول مرة بمصر ويعتمد على الخامات المحلية من قش الأرز مما يؤدى إلى توفير العملات الصعبة والحد من استيراد الورق والتى تبلغ قيمة الواردات منه أكثر من 10 مليارات جنيه فى العام إلى جانب التصدير للخارج بعد تلبية احتياجات السوق المحلى، كما يؤدى أيضا إلى استخدام قش الأرز فى الصناعة بدلا من إحراقة من قبل المزارعين بصورة ملوثة للبيئة وخلق الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.
وعن الاستثمار فى مجال البترول والغاز بمنطقة رشيد أكد محافظ البحيرة إنه جار إنشاء أكبر مشروعات استكشاف الغاز الطبيعى بمصر والذى تقوم به شركة "بريتش بتروليم" بقيمة إجمالية قدرها 11 مليار دولار والذى سيوفر نحو 25% من احتياجات البلاد من الغاز ومن المقرر أن يصل إنتاج المشروع إلى حوالى 5 مليارات متر مكعب فى 2019.

مشيرا إلى قيام شركة البترول البريطانية القائمة على المشروع برصد أكثر من 10 ملايين جنيه كمرحلة أولى للمشاركة المجتمعية وكذلك اهتمامها بالرعاية الصحية والاجتماعية لأهالى المنطقة وتوفير فرص عمل لهم ومنحهم أولوية فى التشغيل.

ولفت المحافظ إلى قيام الشركة بالتبرع بمبلغ 9 ملايين جنيه لدعم مستشفيات رشيد وأدكو بالأجهزة والمستلزمات الطبية وكذلك رصف مدخل إدكو على الطريق الدولى الساحلى بتكلفة إجمالية قدرها 2 مليون جنيه، بالإضافة إلى إعطاء قروض للشباب بدون فائدة بقيمة 3 ملايين جنيه.
وأوضح الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة أنه سيتم إقامة منطقة تنموية متكامله برشيد على مساحة 700 فدان تضم مدينة سكنية على مساحة 300 فدان تشمل مستويات مختلفة من الاسكان الاجتماعى والمتوسط والمميز بتكلفة قدرها 8 مليارات جنيه وكذلك إنشاء منطقة صناعية على مساحة 200 فدان، بالإضافة إلى منطقة خدمية واستثمارية على المساحة الباقية تشمل إقامة منطقة للجامعات والمؤسسات التعليمية والمجمعات التجارية والترفيهية.
وعن الاستثمار فى مجال الاستزراع السمكى فى منطقة رشيد وأدكو أكد الدكتور محمد سلطان أنه جار تنمية بحيرة إدكو بشكل متكامل من خلال تطهيرها وتكريكها وإزالة التعديات عليها وكذلك إنشاء أكبر مشروع للاستزراع السمكى تقوم به القوات المسلحة على غرار مشروع بحيرة البرلس يضم 1269 حوض أسماك، بالإضافة إلى عدة مصانع لحفظ وتعليب الأسماك والجمبرى وتقدر الأعمال التمهدية للمشروع بـ450 مليون جنيه.

وأضاف أن المشروع يخدم القرى المحيطة بمنطقتى رشيد وأدكو والتى تعد من أفقر القرى بمحافظات الجمهورية واحد منصات الانطلاق للهجرة غير الشرعية
وعن المشروعات الجديدة بمدينة رشيد أوضح محافظ البحيرة أنه من أهم المشروعات الخدمية إنشاء ميناء الصيد برشيد بتكلفة 580 مليون جنيه والذى تم تنفيذ نسبة 75% من مخططه العام وتطوير منطقة الكسارة بوسط المدينة بتكلفة 21 مليون جنيه والتى تعد من أهم البؤر العشوائية فى مصر وكذلك إنشاء مجمع مواقف السيارات الذى تم افتتاحه مؤخرا بتكلفة 46 مليون جنيه.

وقال محافظ البحيرة إنه سيتم إقامة مشروعات سياحية هامة تليق بالتاريخ الحضارى لمدينة رشيد منها تطوير المناطق الأثرية الإسلامية التى تشمل 30 منزلا ومسجدا أثريا بالإضافة إلى تطوير قلعة قايتباى ومتحف رشيد القومى إلى جانب تطوير المراسى النيلية التى أقيمت ضمن المشروع القومى لتطوير المدينة.