قال الدكتور احمد زكي بدر وزير التنمية المحلية، إن مدرسة كلية رمسيس وما يدور بداخلها يمثل مصر والمجتمع المصرى، وهذه مصر التى عايشناها زمان، وهتكون زى ما احنا عاوزينها". مضيفًا أنه لا أحد داخل مصر أو خارجها يستطيع أن يفرق الشعب المصرى، ولا يغير فى طريقة حبنا أو سلوكنا مع بعض.

وأوضح بدر، خلال كلمته حفل تخرج الدفعة 103 بمدرسة كلية رمسيس للبنات بقاعة الإحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، أن أكثر ما يميز المدرسة أن بها الجامع بجوار الكنيسة، ليؤدى بها إخواننا فى نفس المدرسة طقوسهم الدينية سواء من داخل مصر أو خارجها.

وأكد أحمد زكى بدر، أن أفضل مايميز ذلك الحفل أنه أقيمت فى جامعة من أعرق جامعات العالم، متمنيًا أن يكون قد دخل أبناء هذه المدرسة الكليات والجامعات التى يرغبوا فى الالتحاق بها، مؤكدًا أنه يفخر بإلتحاق بناته بتلك المدرسة.

ووجه بدر كلامه لأولياء أمور الطلاب، "لكم الحق أن تفرحوا وتسعدوا أن أولادكم تخرجوا في مدرسة رمسيس"، وكذلك دعا الطلاب إلى التفاخر فى كلياتهم المستقبلية أنهم خريجو مدرسة كلية رمسيس للبنات.