لقي شخص متهم بإصابة مخبر أمن وطني مصرعه، فيما تم القبض على شقيقه عقب تبادل إطلاق النيران مع قوات الشرطة، وتم التحفظ على الجثة وجار تحرير المحضر اللازم.

وتعود الواقعة إلى تلقي اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية إخطارا من اللواء هشام خطاب مدير البحث الجنائي بالمحافظة، يفيد بتمكن رجال مباحث مركز بلبيس من شن حملة مكبرة من أجل ضبط المتهمين بإطلاق النيران على سيارة إطفاء وإصابة مخبر، حيث تمكنت القوة من إصابة "أحمد ش"، والذي لقي مصرعه متأثرا بإصابته وضبط شقيقه "رضا"وضبط بحوزتهما بندقيتين آليتين وعدد من الطلقات، وجار تحرير المحضر اللازم.

وأكد مصدر بمديرية الأمن أنه وردت معلومات لرجال مباحث مركز بلبيس تفيد بتواجد المتهمين بأحد المناطق بمدينة بلبيس، وعلى الفور تم تشكيل فريق من البحث الجنائي، وعقب وصول القوات بادر المتهمون القوات بإطلاق النيران، وقامت القوات بالتعامل معهم مما أدى إلى وفاة المتهم الأول.

كان مدير أمن الشرقية تلقى إخطارا يفيد بقيام المتهمين بإشعال النيران بإحدى الشقق السكنية، وعقب قيام قوات الحماية المدنية بمحاولة السيطرة على النيران بادرها المتهمون بإطلاق أعيرة نارية، مما أدى إلى إصابة مخبر أمن وطني.