اشتعال النيران بمصنع في المنطقة الصناعية جنوب بورسعيد

الدفع بوحدات قوات من إدارة الحماية المدنية للسيطرة

الحريق يخلف خسائر كبيرة وجار حصرها

شب فجر اليوم السبت حريق في أحد مصانع المنطقة الصناعية جنوب محافظة بورسعيد والذي تسبب في وقوع العديد من الخسائر جار حصرها بمعرفة ضباط البحث الجنائى والأدلة الجنائية والأجهزة المعنية.

تلقى اللواء زكى صلاح مدير أمن بورسعيد بلاغا بنشوب حريق في مصنع مواد غذائية ومنتجات ألبان، بالمنطقة الصناعية بجنوب المحافظة بدائرة قسم الجنوب، دون إصابات.

وتم الدفع بوحدات قوات من إدارة الحماية المدنية، للسيطرة على النيران وإخمادها وتم الاستعانة بسيارات اطفاء تابعة لهيئة الميناء بورسعيد وهيئه قناة السويس للسيطرة على الحريق، ومنع امتداده لباقي المصانع والمخازن المجاورة له.

وأخطرت الأدلة الجنائية، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة واسبابها وتأمين عمل قوات الحماية المدنية التي لا تزال تواصل عملها حتى الآن منذ الرابعة صباحا.

أكد اللواء ذكى صلاح مدير أمن بورسعيد، أن الخسائر الناتجة من جراء حريق مصنع ريادة للألبان جنوب المحافظة، جار حصرها بمعرفة ضباط البحث الجنائى والأدلة الجنائية والأجهزة المعنية.

وأشار زكى الى أنه من المعاينة المبدئية لموقع الحريق، التي لا تزال قوات الحماية المدنية تواصل عملها فى السيطرة عليه تبدو كبيرة ولم تحدد قيمتها.

وأكد الدكتور عادل تعيلب وكيل وزارة الصحة انه تم الدفع بسيارات الإسعاف الى موقع الحريق ولم تستقبل المستشفيات العامة أى حالات إصابات.

وأضاف تعيلب إلى أن الإصابات لم تتجاوز الاختناقات العادية التى تم إسعافها بموقع الحادث.

وتفقد اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد، موقع الحريق صباح اليوم.وأشاد بدور رجال الحماية المدنية، الذين وصلوا إلى موقع الحادث فور ورود البلاغ وتعزيز القوات بعدد 10 سيارات لمنع امتداد النيران للمناطق المجاورة والتى تضم العديد من المصانع الكبرى.

كما أشاد الغضبان بمجهودات جهاز الانقاذ والطوارئ وجهاز إنقاذ الحى تحت إشراف المهندس ابراهيم نصير.

وطالب الغضبان القائمين على المنطقة الصناعية بمراجعة عوامل السلامة المهنية لكافة المصانع بعد أن تبين من الكشف الظاهرى أن الحادث نتاج ماس كهربائى بالثلاجة الكبرى للمصنع والتى أكد أحد المديرين بأن بها مشاكل منذ فترة فى الكهرباء المغذية لها.