يستعد منتخب العراق لمنافسة نظيره الإيراني في صراع على أول لقب بكأس الأمم الآسيوية للناشئين "تحت 16 عامًا"، في المباراة النهائية التي ستقام غدًا الأحد، على ملعب جواهر آل نهرو، بمدينة جوا الهندية.

كان المنتخب العراقي قد تأهل للمباراة النهائية، بعد الفوز على نظيره الياباني (4-2) أما المنتخب الإيراني ففاز بركلات الترجيح على المنتخب الكوري الشمالي بعد التعادل (1ـ1).

وكان المنتخب العراقي، احتل المركز الثاني، في المجموعة الثالثة، خلف سلطنة عمان، برصيد 5 نقاط لكل منهما، وتفوق المنتخب العماني بفارق الأهداف.

وافتتح المنتخب، مشواره في البطولة، بالفوز على كوريا الجنوبية (2-1)، ثم التعادل مع ماليزيا، وعمان، بنتيجة واحدة (1ـ1) وفاز في ربع النهائي على منتخب باكستان بهدفين نظيفين.

أما المنتخب الإيراني، فقد تصدر المجموعة الأولى، بالفوز على السعودية (3-2)، والتعادل مع الإمارات (1ـ1)، والفوز على الهند (3 /صفر )، وفاز على فيتنام في ربع النهائي (5ـصفر).

ويعتمد مدرب المنتخب العراقي، قحطان جثير، بشكل كبير على هدافه محمد داود، بينما تعتمد إيران على القوة البدنية والدفاع مع الهجمات المرتدة السريعة.