قالت الدكتورة ماجدة شلبي، استاذ الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن اعلان هيئة قناة السويس اليوم، ادخال عملة اليوان الصيني ضمن سلة العملات الدولية للهيئة، يعد خطوة مهمة في دعم الاقتصاد القومي.

وأضافت " شلبي" لـ"صدي البلد" أن حجم التعاملات التجارية بين مصر والصين تتخطي مليارات الدولارات،مؤكدة ان هناك استيرادا مستمرا للمنتجات الصينية.

وأوضحت أن زيادة حجم التعامل البيني بين البلدين بالجنيه واليوان الصيني، يعني استقرار الأسعار و تقليل الضغط علي الدولار، بالاضافة لتقليل فاتورة العجز بالميزان التجاري، خصوصا وان سعر صرف الدولار تجاوز الـ11.5 جنيه في الأسواق السوداء، مقابل تراجع الطلب علي اليوان الصيني بالأسواق.

وذكرت " شلبي" أن المستفيد الأول من ذلك التعامل هو المستهلك النهائي، خصوصا وانه سيسمح بتوافر السلع المستوردة وتشجيع حركة الصادرات المصرية للخارج، مشيرة الي وجود تغييرات اقتصادية وسياسية يشهدها العالم ستحرك مجري الاحداث علي الساحة الدولية في القريب العاجل.

واعتمدت هيئة قناة السويس، اليوم " السبت" ، عملة اليوان الصيني لسلة عملاتها، بعد قرار صندوق النقد الدولي بضم العملة الصينية ضمن العملات الدولية والتي أصبح عددها 5 بعد كانت 4 عملات فقط ( الدولار، اليورو، الاسترليني، الين)