نفى الأنبا مكسيوس الأسقف العام والمشرف على منطقة السلام والحرفيين وتوابعها ما تداولته بعض المواقع الإخبارية بشأن قتل كاهن لزوجته بمدينة السلام.

وأكد أن هذا الخبر غير صحيح، وأنه لا علاقه للآباء كهنة مدينة السلام بالجريمة المشار إليها، موضحا أن الحادث يخص مواطنا مقيما بالمنطقة، ويخضع حاليا للتحقيق معه من قبل الجهات المختصة.

وطالب الأسقف العام وسائل الإعلام تحري الدقة بشأن الأخبار التي تخص الكنيسة والكهنوت.