سادت حالة من الفرحة بين أصدقاء محمود السقا وسيد جابر وأحمد سالم، وأطلقوا الزغاريد احتفالا بخروجهم، بعد أن أيدت محكمة شبرا الخيمة قرار إخلاء سبيلهم الصادر من قاضي المعارضات الخميس الماضي نظير كفالة 5 آلاف جنيه.

وكانت الأجهزة الأمنية قامت بترحيل محمود السقا وسيد جابر وأحمد سالم إلى قسم ثان شبرا الخيمة بعد سداد الكفالة المقررة عليهم وهي خمسة آلاف جنيه لإخلاء سبيلهم من قسم ثان شبرا الخيمة.

وكان قاضي المعارضات بمحكمة شبرا الخيمة قرار إخلاء سبيل محمود السقا وآخرين بكفالة مالية قدرها 5 آلاف جنيه فى الاتهامات الموجهة له بنشر شائعات كاذبة، والتحريض على التظاهر ومحاولة قلب نظام الحكم، وذلك بعد رفض الاستنئاف المقدم من النيابة العامة على قرار إخلاء سبيله وقبول الاستئناف المقدم من دفاع المتهم.

وشهدت المحكمة إجراءات أمنية مشددة أشرف عليها اللواء مجدي عبد العال مدير أمن القليوبية واللواء أشرف عبد القادر مدير مباحث القليوبية وقادها المقدم أحمد فاروق رئيس مباحث قسم أول شبرا الخيمة، حيث وصل المتهمون من محبسهم بسجن طرة وسط تواجد عدد من النشطاء.

يذكر أن محكمة جنايات شبرا قد قررت قبول استئناف كل من مالك عدلي الناشط الحقوقي وعمرو بدر الصحفي المتهمين في نفس القضية، وقررت إخلاء سبيلهما علي ذمة القضية بضمان محل إقامة الاول وكفالة 5 الاف جنيه للثاني وقد أخلي سبيلهما من قسم ثان شبرا الخيمة.