ارتقى إشبيلية، إلى وصافة الدوري الإسباني “مؤقتًا”، عقب فوزه المثير (2ـ1) على ضيفه ديبورتيفو ألافيس، بالمرحلة السابعة للبطولة، اليوم السبت، التي شهدت فوز ليجانيس، على مضيفه غرناطة (1ـ0).
عجز الفريقان عن هز الشباك حتى الدقيقة (74)، التي شهدت الهدف الأول لإشبيلية عن طريق وسام بن يدر، قبل أن يدرك فيكتور لاكوارديا التعادل لألافيس في الدقيقة (84).
وفي الوقت الذي تأهب فيه الجميع لانتهاء المباراة بالتعادل، أحرز بن يدر الهدف الثاني لإشبيلية، في الدقيقة الأخيرة، لينصب نفسه بطلاً للمباراة دون منازع.
وارتفع رصيد إشبيلية، الذي عاد لطريق الانتصارات، الذي غاب عنه في المرحلة الماضية بخسارته أمام أتلتيك بلباو، إلى 14 نقطة، ليرتقي للمركز الثاني، مؤقتًا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، بفارق نقطة أمام برشلونة، الذي تراجع للمركز الثالث، قبل لقائه الهام مع مضيفه سيلتا فيجو غدًا الأحد، في المرحلة ذاتها.
في المقابل، توقف رصيد ألافيس، عند 9 نقاط في المركز الحادي عشر مؤقتا.