قرَّرت نيابة بني سويف حبس كل من رئيس مجلس إدارة وصاحب شركة المتحدون فارما لصناعة الأدوية والمحاليل الطبية ورئيس التشغيل فى المصنع «هارب» 15 يوما على ذمة التحقيق وذلك بتهمة التسبب فى وفاة 7 أطفال حديثي الولادة عن طريق محاليل طبية فاسدة منتجة من المصنع .

وكانت بداية الواقعة منذ حوالي عام عقب اكتشاف هيئة الرقابة الإدارية إصابة عدد كبير من الأطفال حديثي الولادة بحالات تشنج للأطفال داخل عدد من المسشفيات بالمحافظات وبإستعلام الهيئة عن طريق وزارة الصحة تبين فساد إحدي التشغيلات الخاصة بمحلول معالجة الجفاف «ريهايدران الوريدي» والذي تنتجه شركة المتحدون فارما للأدوية لعلاج الأطفال وتقوم بتوريده للمستشفيات الحكومية والصيدليات، وقد تسبب فساد محلول الأطفال فى وفاة 7 أطفال فى بني سويف.

وكان حوالي 30 طفلا قد أصيبوا بتفاعلات تشنجية بعد استهلاك حوالي 50 سم من المحلول وتحسنت حالات عدد من الأطفال بعد وقف العلاج والتدخل الطبي السريع للتعامل مع الأعراض التشنجية فيما توفي 7 أطفال.

وبالتعاون بين هيئة الرقابة الإدارية ووزارة الصحة وبأخذ عينات من التشغيلة الخاصة بمحلول الجفاف الذي تم إعطاؤه للأطفال وذلك بعد التحفظ على بواقي المحاليل المستخدمة وكميات مخزنة من المحلول بنفس التشغيلة فى بني سويف وجميع محافظات الجمهورية وإرسال العينات بالمعامل المركزية تبين أنه فاسد وغير صالح وأنه المتسبب فى إصابة الأطفال بالتسمم، وتم وقف استعمالها.

وتبين لهيئة الرقابة الإدارية أثناء سير التحقيقات أن محاليل الجفاف التي تناولها الأطفال جاءت غير مطابقة لعدم وجود عناصر الصوديوم والبوتاسيوم مع إرتفاع نسبة الجلوكوز مما عرض حياة الأطفال للخطر والموت .

وأصدرت النيابة أمر ضبط وإحضار لصاحب مصنع الأدوية ورئيس التشغيل فى الصنع «هارب» للتحقيق معهم فى الواقعة وأمرت بحبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات .