كرَّم الدكتور عمرو خالد الداعية الإسلامي، أسطورة تنس الطاولة العالمي، المصري إبراهيم حمدتو، ولم يتمالك "خالد" دموعه إعجابًا بـ«حمدتو»، لدى استقباله صباح اليوم السبت، في منزله لتكريمه وتشجيعه على استمرار التقدم ومواصلة النجاح وتقديمه ضمن النماذج المشرفة القادرة على تحدي المصاعب.

وأهدى الداعية الإسلامي، «حمدتو» درعًا تذكارية، ودخل معه في تحدٍ في مباراة في تنس الطاولة، وفاز «حمدتو» على «خالد» بفارق كبير، واستقبل الداعية الإسلامي، الهزيمة بالتصفيق له، وقبّله في ذراعه وبين جبينه، وعبر له عن سعادته البالغة بلقائه وقصته في التحدي والإرادة التي جعلته ضمن أبطال العالم.

من جانبه، عبر «حمدتو» عن سعادته البالغة بلقاء خالد، وقص عليه كيف تحدى المصاعب رغم إعاقته حتى وصوله للعالمية، مشيرًا إلى أن من ضمن الأشياء التي شجعته كان برنامج "بسمة أمل" الذي يقدمه منذ خمس سنوات، مؤكدًا أنه مستمر في طريقه حتى يرفع اسم مصر في كل البطولات العربية والإقليمية والدولية.

ويمارس "حمدتو" الذي فقد ذراعيه في سن مبكرة في حادث قطار، لعبة تنس الطاولة من خلال فمه، وهو ما أذهل الجميع وجعله حديث العالم أثناء مشاركته في بطولة الألعاب البارالمبية بالبرازيل (ريو 2016)، وقد كان حديث العالم خلال مشاركته.

ولم يتمكن "حمدتو"، من الحصول على ميدالية خلال مشاركته في بارالمبيات ريو دي جانيرو، إلا أنه لفت أنظار العالم بلعبه المتميز لتنس الطاولة، بالرغم من أنه فاقد لذراعيه الاثنين.