ينظم المجلس القومي للمرأة غدًا "الأحد" بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان UNFPA، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى UNDP، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة UN، والهيئة السويدية للتنمية الدولية احتفالية كبرى لتدشين حملة "التاء المربوطة"، وذلك بحضور الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس، والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، ونخبة من الفنانين والإعلاميين والشخصيات العامة، وذلك بدار الأوبرا المصرية.

وتتضمن الاحتفالية عرض إعلانات الحملة، ومجموعة من العروض الفنية التي تتناول قضية تمكين المرأة، كما تعرض عددا من النماذج النسائية الناجحة في جميع المجالات، والتي كان لهن إسهامات واضحة وملموسة في المجتمع من وزيرات، واقتصاديات، وفنانات، وأساتذة بالجامعة، وكاتبات، وعالمات، ونائبات بالبرلمان.

وأكدت الدكتورة مايا مرسي أن الحملة تهدف إلى دعم وتمكين المرأة المصرية، وتوصيل رسالة إلى المجتمع بشكل عام والمرأة بشكل خاص تؤكد فيها على أهمية مشاركة المرأة في جميع القطاعات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، كما تحث المرأة والفتاة على تحطيم كافة العقبات والقيود والتي تقف أمام تحقيق حلمهن وطموحهن بمستقبل أفضل لهن وللأجيال القادمة، وتحثهن على عدم الاستسلام للنظرة المجتمع النمطية الضيقة تجاه دور المرأة ومكانتها في المجتمع، والعمل على تغييرها ، فضلا عن إشراك المجتمع المدني والقطاع الخاص في تمكين المرأة فى جميع المجالات.

تجدر الإشارة إلى أن حملة " التاء المربوطة" بدأت طوال شهر رمضان الماضى من خلال حملة اعلانية تليفزيونية على قناة " القاهرة والناس"، وعلى موقع التواصل الاجتماعى FACE BOOK تحمل عنوان "التاء المربوطة # سر قوتك"، وذلك بالاشتراك مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة.