دعا رئيس "ائتلاف الوطنية" العراقي، إياد علاوي، اليوم السبت، قادة القوى السياسية إلى تأجيل انتخابات مجالس المحافظات المقرَّرة في أبريل المقبل، مؤكدًا رفضه استحداث أقاليم جديدة في الوقت الحالي بالعراق.

وأضاف أن الدعوات لاستحداث أقاليم وتقسيم الأقاليم إلى محافظات هو أمر سابق لأوانه ويضر بوحدة العراق في هذه المرحلة الحرجة، مؤكدًا أن إقليم كردستان جزء من العراق، وتم التوافق مع الكرد حول دستور البلاد مما يستوجب إلغاء التوتر والحساسيات والخطاب الإعلامي المتشدد.

وقال علاوي، في تصريح صحفي بمناسبة حلول العام الهجري الجديد، إن أهم عوامل نجاح العملية السياسية يكمن في إجراء انتخابات نزيهة، لافتًا إلى أنه فاتح قادة القوى السياسية في العراق لتأجيل انتخابات مجالس المحافظات لإجرائها بالتزامن مع انتخابات مجلس النواب بعد عودة أكثر من ثلاثة ملايين نازح واللاجئين وتطبيع الأوضاع في المحافظات التي سيطر عليها تنظيم (داعش) الإرهابي.

وطالب باستبدال المفوضية العليا للانتخابات الحالية القائمة على المحاصصة السياسية بأخرى مستقلة، والعمل على سن قانون جديد لها وللعملية الانتخابية، داعيًا إلى اعتماد الحوار البناء الإيجابي واعتبار وحدة العراق مسألة مركزية والعمل الدؤوب على تحقيق مبدأ الدولة الديمقراطية الاتحادية.

كان رئيس ائتلاف "دولة القانون" العراقي نوري المالكي اقترح وفق مسودة يتم تداولها بين القادة السياسيين أن تؤجل انتخابات المحافظات إلى فترة إجراء الانتخابات البرلمانية في مارس 2018، أو تأجيل انتخابات المحافظات ستة أشهر وتقديم انتخابات النواب خمسة أشهر لتجري سوية في أكتوبر 2017 بعد أن تستقر محافظات العراق وينتهي تنظيم داعش من أجل مشاركة النازحين في عملية الانتخابات عقب عودتهم لمناطقهم المحررة.