رصدت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية تصريحات للرئيس الإسرائيلي الراحل شيمون بيريز قبل عامين، والتي قال خلالها إنه تدخل لمنع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من شن هجمات جوية على إيران للحيلولة دون حدوث حرب أوسع في الشرق الأوسط.

وأوضحت الصحيفة أن بيريز، الذي توفي هذا الأسبوع وحضر جنازته أمس الجمعة عشرات من زعماء الدول والمسؤولين، قد قال في مقابلة مع صحيفة "جيروزاليم بوست" في عام 2014 عقب تركه الرئاسة، وطلب ألا تنشر إلا بعد وفاته، إنه عمل على تقويض خطط نتنياهو لاستهداف المنشآت النووية الإيرانية.

وعندما سُئل بيريز عن أهم إنجازاته الرئاسية، أجاب "منعت نتنياهو من مهاجمة إيران".. قائلاً: "لا أريد الخوض في التفاصيل، ولكن بوسعي أن أقول لكم إنه كان مستعدا لشن هجوم وأنا أوقفته. قلت له إن العواقب ستكون كارثية".

ويزعم مسؤولون سابقون أن رئيس الموساد وقائد الجيش الإسرائيلي رفضا وضع خطة لمهاجمة إيران قائلين إن الأمر سينتهي بكارثة.

كان إيهود باراك، الذي كان يشغل آنذاك منصب وزير الدفاع الإسرائيلي، قد ألمح إلى أن بيريز ساعد في تقويض مساعي نتنياهو لمهاجمة إيران.

وقال باراك في مقابلة عام 2015 "كانت هناك معارضة داخل المؤسسة الدفاعية لاتخاذ إجراء ضد إيران، وكان ذلك في حضور الرئيس".