تدرس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الانفاق تغيير نظام المراقبة الحالى للمترو بعد فسخ التعاقد مع الشركة الكندية التي تم بيع اصولها لإسرائيل.

وتبحث شركة مترو الانفاق استبدال نظام المراقبة الحالى بنظام جديد يتم الإشراف عليه من جانب وزارة الداخلية ولا يسمح لاى جهة أجنبية بالتدخل والتلاعب في نظام المراقبة الخاص بمترو الانفاق.

واكد مصدر مسئول بالمترو ان نظام المراقبة مؤمن ولا تستطيع اي جهة خارجية من اختراق منظومة المراقبة لما تمثلة من خطر على الأمن القومى.

واشار الى ان برنامج كاميرات المراقبة يتكلف تغييره أكثر من 10 ملايين جنيه باعتبار هذه القضية امنًا قوميًا لتخوفها من اختراق إسرائيل للبرنامج ومراقبة العاصمة على مدار اليوم من خلال كاميرات المراقبة التى تنقل تحركات المواطنين.