حذرت روسيا، الولايات المتحدة من شن أي هجمات على القوات الحكومية السورية، قائلة إن حدوث ذلك ستكون له تبعاته على امتداد الشرق الأوسط.

ونقلت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخروفا، قولها إن التدخل الأمريكي ضد الجيش السوري "سيفضي إلى عواقب جذرية، لا تنسحب فقط على البلاد، ولكن على المنطقة بأسرها".

وأشارت إلى أن تغير النظام في سوريا سيؤدي إلى فراغ "يتم ملؤه سريعا" بواسطة "إرهابيين من جميع الطوائف".

وشهدت العلاقات الأمريكية الروسية توترات بشأن سوريا، منذ انهيار اتفاق وقف إطلاق النار الشهر الماضي، مما أدى بكل طرف إلى إلقاء اللوم على الآخر.

وأطلقت القوات الحكومية السورية المدعومة بالطائرات الحربية الروسية هجوما كبيرا على المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في مدينة حلب الواقعة شمالي البلاد.