تطلق المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي بالتعاون مع شركة نوفارتيس مبادرة "حّرك السكون" والتى تعد المبادرة الأولى من نوعها التى تتناول موضوع سرطان الثدى الانتشارى فى مصر والشرق الأوسط من جميع الجوانب مثل العلاجية والنفسية والاجتماعية، بالإضافة إلى مشاركة مجموعة متميزة من الخبراء والمتخصصين العاملين بالمجال الطبى والصحى والشخصيات العامة ووسائل الإعلام وبعض المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي الانتشاري.

وذلك تحت رعاية وزير الصحة والسكان الدكتور احمد عماد الدين راضي.

يهدف المؤتمر الاقليمى الأول فى الشرق الأوسط حول سرطان الثدى الانتشاري إلى انشاء التحالف العربى لسرطان الثدي الانتشارى(MBCAA) الذى سيضم العديد من المؤسسات غير الحكومية والبرامج الوطنية فى منطقة الشرق الأوسط بالاضافة تخصيص المزيد من الدعم المالي والفنى الى ابحاث سرطان الثدي وكذلك انشاء اقسام مختصة فى مراكز علاج الأورام الخاصة والحكومية لتقديم الدعم النفسى والعلاج المناسب للمرضى.

كما يهدف المؤتمر الي تدريب الاطباء على كيفية التعامل مع مرضى سرطان الثدي الانتشاري ولغة الحوار المناسبة بين الطرفين للخروج بحلول لمشكلات المرضى و مساعدة المرضى فى إيجاد حلول لتخطى الآثار الجانبية المؤلمة لعلاجات مرض سرطان الثدي الانتشاري و مساعدة المرضى على التعايش مع المرض لضمان حياة أفضل.