أقيمت اليوم السبت في مركز طوكيو لأبحاث الموروثات الثقافية باليابان ندوة تحدث فيها الدكتور خالد العناني وزير الآثار عن الحضارة المصرية القديمة،خاصة تاريخ معبد أبوسمبل، الذي يوافق العام القادم 2017، ذكرى مرور 200 عام على إكتشافه.

جاء ذلك علي هامش توقيع مذكرة للتفاهم ما بين المتحف المصري الكبير و متحف طوكيو القومي،بحضور الدكتور خالد العناني و الدكتور طارق توفيق المشرف العام على المتحف.

وخلال الندوة تحدث الدكتور طارق توفيق عن مشروع المتحف المصري الكبير وما تم فيه حتي الآن،وأهميته في إطار مجهودات مصر للحفاظ علي تراثها الأثري والتاريخي.